منتديات أحباب تركيا

منتديات أحباب تركيا


    الجزائر...لا أبغي عنها بديلا

    شاطر
    avatar
    يحي نوري
    مشرف
    مشرف

    المساهمات : 83
    تاريخ التسجيل : 27/05/2010
    الموقع : سطيف الجزائر

    الجزائر...لا أبغي عنها بديلا

    مُساهمة  يحي نوري في الخميس يونيو 10, 2010 7:55 am

    حين رجع أبطال الجزائر(لا أقصد أبطال كتيبة"رابح سعدان"،لكن أقصد أبطال كتيبة"عبد الرزاق مقري")من رحلتهم الخالدة،إلى غزة،و حين وطئت أرجلهم أرضية مطار الجزائر،و سجدوا شكرا لله،و الدموع تنهمر من أعينهم،كتبت أقول:"هذا هو العز،هذا هو الشـرف ، هذه هي الرفعة ،هذه هي الحرية..شرفتمونا أكرمتمونا رفعتمونا،حررتمونا..أعزكم الله أكرمكم الله رفعكم الله،حرركم الله..يا أعزاء العالم،يا شرفاء العالم يا رفيعي العالم يا أحرار العالم
    لا أنس و لن أنس و لا ينبغي علي أن أنسى هذه اللحظات الخالدة في صفحات التاريخ،المُسطرة بالعرق و الدم و الدموع على جنباته،هي لحظات عبادة لله رب البرية،و قـُربى و حج(إن صح التعبير)،و هجرة (مع أنه لا هجرة بعد الفتح ، ولكن جهاد ونية وإذا استنفرتم فانفروا)،إلى أطهر بقعة على وجه الأرض بعد الحرمين الشريفين و القدس الشريف،إلى غزة أرض الشهداء(كما الجزائر أرض الشهداء)، أرض العابقين نسيم الحرية، و أريج رياح الجنة،و الملائكة يدخلون عليهم من كل باب،سلام عليكم بما صبرتم، فنِعمَ عقبى الدار
    طوبى لكم،هنيئا لكم،شكرا لكم،تحية لكم،بارك الله فيكم،رفعتم رأس الجزائر عاليا ،كما رفعها قبلكم شهداء التمدن،سُرج الأرض بل نجوم السماء،و خضبتم جبهتها بالشرف و الرجولة كما خضبها هؤلاء بالدم،حتى لم نجد في الرجال أعلى وسام من شهيد مخضب بالدماء،فما عسانا نفعل إلا أن نقيم لكم تماثيل عز في قلوبنا،و قلوب ثورية الأهواء، فأنتم قادة الفيالق في الزحف، لخوض المعارك الحمراء.
    أبلغ البلغاء،و أفوه المفوهين، و أصقع المصاقع(جمع مِصقع)،و أعظم الخطباء ، يعجز عن وصف هذه اللحظات،و الله،و يرسم صورة ملونة بهذه الألوان البهية، والأشكال الزهية، و
    الأنوار السنية،و الطلعات العلية ، لكم الله،يا خير أمة أخرجت للناس.
    أما إسرائيل النتنة،المجرمة الحاقدة، الظالمة،ماذا ربحت من مغامرتها غير محسوبة العواقب؟ماذا نالت من كبريائها المتعالي يوما بعد يوم؟إلا الخزي و العار و الكره و القرف،الجميع أصبح يكرهها ، يمقـتها،يحتقرها،و هي لا تبالي لأنها معقدة،مريضة مثل الورم الخبيث و السرطان اللئيم،الذي ما إن يستشري في الجسد حتى يتداعى بسببه،فيصبح جثة هامدة
    يحي
    avatar
    *^~خـــــاتـــــــــون~^*

    المساهمات : 92
    تاريخ التسجيل : 28/05/2010
    الموقع : سوريا (شام شريف)

    رد: الجزائر...لا أبغي عنها بديلا

    مُساهمة  *^~خـــــاتـــــــــون~^* في الخميس يونيو 10, 2010 12:12 pm

    هذه هي الجزائر كما عرفناها
    انتم عز الشعب والله و رأسكم دائما مرفوع وارضكم قد سقيت بدم شهدائكم الاحرار
    فما عسانا الا ان نقف لها احتراما و تبجيلا على تاريخها الحافل بالامجاد و الابطولات
    بارك الله بالجزائر و اهلها
    avatar
    يحي نوري
    مشرف
    مشرف

    المساهمات : 83
    تاريخ التسجيل : 27/05/2010
    الموقع : سطيف الجزائر

    إلى خاتوم المسك

    مُساهمة  يحي نوري في الخميس يونيو 10, 2010 4:01 pm

    ما شاء الله عليكِ يا خاتوم المسك،تعليقكِ في منتهى الأدب و اللياقة،و حبكِ للجزائر هو فخر لنا و شرف لنا من سوريا التاريخ،من سوريا الشقيقة و الأخت و الصديقة،التي نحبها كثيرا و نعشق ترابها و أنهارها(دجلة و الفرات) و مساجدها و جمالها و آثارها و و كل سكانها ...أشكركِ من أعماق قلبي،أنتِ مثال للوفاء و الود و التواصل، المنتدى بدونك،هو مندبة......يحي
    avatar
    Erdoğan
    Admin

    المساهمات : 29
    تاريخ التسجيل : 27/05/2010
    العمر : 37

    الجزائر رمز البطولة

    مُساهمة  Erdoğan في الخميس يونيو 10, 2010 5:22 pm

    هذه الجزائر رغم كل جراحها
    ترضي ابتسامتها و تمحو الادمع
    و قل الجزائر و اصغ ان ذكر اسمها
    تجد الجبابرة ساجدين و ركعا
    avatar
    يحي نوري
    مشرف
    مشرف

    المساهمات : 83
    تاريخ التسجيل : 27/05/2010
    الموقع : سطيف الجزائر

    و إن من الشعر لحكمة

    مُساهمة  يحي نوري في الجمعة يونيو 11, 2010 1:21 am

    ماشاء الله عليكِ يا أختنا،يا من تشرفتِ و ارتفعتِ بأن سميتِ إسمكِ على إسم الرجل الشهم الشجاع المقدام العزيز"أردوغان"،شكرا على هذه النفحات الشعرية المنقحة و العابقة،حول بلد الشهداء و بلد الأحرار و بلدالأنفة و رفض الضيم و الهوان"الجزائر"،أنتِ للجزائر مثل القمر للأرض،و المطر للتربة و الهواء للأحياء...أعرف أنكِ تحبين الجزائر مثل حب الفقير ماله،و حب الأم ولدها أو رضيعها،هذا الحب يجب أن يبقى دائما و أبدا،حتى تبقي لها كالجندي المدافع و المقاتل الذواد و المحارب الشرس ضد كل من تسول له نفسه المساس بحرمة و شرف و عفة "الجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزائـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر"..دُمتِ فخرا لها.........يحي

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 22, 2018 7:53 pm