منتديات أحباب تركيا

منتديات أحباب تركيا


    أين تركيـــا ... أين نحــن ؟

    شاطر
    avatar
    kader.freedom6

    المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 24/06/2010
    العمر : 33

    أين تركيـــا ... أين نحــن ؟

    مُساهمة  kader.freedom6 في الخميس يوليو 01, 2010 5:55 am



    ما قامت به تــركيا وحكومتها وشعبها لن ينساه التاريخ ومابذلته هذه الأمة التي ظن الكثير أنها بظهور علمانيتها وخوفهم من ذلك قد غابت على الساحة ( السياسية - الإسلامية ) سيذكره الأجيال .. وما دفعه أحرارها من نفس ونفيس لإعلاء كلمة الحق ورفع للظلم وتحد لـــه لن يفارق أعدائها ...
    لقد تحركت شعوب العالم العربي والإسلامي وراء هذا البلد وزعمائه خاصة وإحتضنت كل قول وفعل له وكأنها من ترابه .. لــم ؟ لأن هذه الدولة أصبحت رمزا وملاذا لهم ، رمزا لدولة ديمقراطية إسلامية تذود عن الإســلام دون إهدار لكرامتها وكرامة شعبها ، أصبحت دولة من نتاج شعب يقف ورائها ، عكس ما يحدث عندنا من وقوف وراء حكومــات لا سبب وراءه إلا الخوف والقهر - ولو كـان الأمـر سيان - .

    السؤال الغريب هنا والذي طرح على أكثر من جانب حتى صار الولدان والشيب يسألونه :
    لـماذا لا تقتدي حكوماتنا بهذا المنهج الذي أثبت أنه يوتي أكله ؟ ولماذا لا يتحلى رؤسائنا وملوكنا بالشجاعة وينفضوا الغبار من كراســيهم وهم يعلمون خبر اليقين أن شعوبهم تنتظر أن تتبنى وتحتضن مواقفهم لو كانت كتلك .. ولا يخافون لومة لائم .
    هي أسئلة ذات سؤال واحد : أين تركيـــا ...أين نحــن ؟


    عندما قدم أحد أعضاء حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية ( حمــاس ) إلى الجزائر في مؤتمر نظم بمناسبة إنطلاق حملة لنصرة غزة و أهلها ... تقدمت عجوز لم يكن بينها وبين الموت إلا خيط عنكبوت ، تقدمت نحو العضو مانحة له ( حليها ) والذي لم يكن ليطعم عائلة واحدة لأيام .. قائلة له Sad( ولله ياولدي لو كان لي غير هذا لما بخلت على غـزة ))، ومن شدة تأثره لم يقدر على إخراج كلمة شكر من فمه ....
    فلا حول ولا قوة إلا بالله العظيم .. أعجوز بما تملك ( وما هو بملك ).. صارت أكثر مروءة ونخوة من زعماء ملكوا ماليس لهم من نهب وسطو ... وعـــز عليهم حتى أن يخدعوا ضمائــــرهم .
    avatar
    Erdoğan
    Admin

    المساهمات : 29
    تاريخ التسجيل : 27/05/2010
    العمر : 37

    تركيا ليست عربية

    مُساهمة  Erdoğan في الخميس يوليو 01, 2010 4:01 pm

    قضية فلسطيين هي قضية لا تمت باي صلة بالعروبة بل هي قضية اسلامو قضية تمس شرفاء العالم الذين كشفوا عورة اسرائيل في اكثر من مناسبة بينماحكام العرب نراهم يكيلون بمكاييلهم لمساندة العدوان الاسرائيلي و حلفائه و بكل بساطة السبب في هذا لانهم لم ياتو الى السلطات و كراسي الحكم بانتخابات نزيهة مثلما عبداللع غل و اردوغان الديمقراطيين و العادلين فلهذا هم لا يخشون لا اسرائيل و لا امريكا بينما حكامنا يلحسون احذية بوش و اوباما و النتن ياهو لالنهم هما الذان يحفاظون على استمرارهم في الحكم و الفاهم يفهم بالاشارة

    عصام خمسين

    المساهمات : 49
    تاريخ التسجيل : 16/06/2010
    العمر : 58
    الموقع : فلسطين

    رد: أين تركيـــا ... أين نحــن ؟

    مُساهمة  عصام خمسين في الجمعة يوليو 02, 2010 9:33 am

    kader.freedom6 كتب:

    ما قامت به تــركيا وحكومتها وشعبها لن ينساه التاريخ ومابذلته هذه الأمة التي ظن الكثير أنها بظهور علمانيتها وخوفهم من ذلك قد غابت على الساحة ( السياسية - الإسلامية ) سيذكره الأجيال .. وما دفعه أحرارها من نفس ونفيس لإعلاء كلمة الحق ورفع للظلم وتحد لـــه لن يفارق أعدائها ...
    لقد تحركت شعوب العالم العربي والإسلامي وراء هذا البلد وزعمائه خاصة وإحتضنت كل قول وفعل له وكأنها من ترابه .. لــم ؟ لأن هذه الدولة أصبحت رمزا وملاذا لهم ، رمزا لدولة ديمقراطية إسلامية تذود عن الإســلام دون إهدار لكرامتها وكرامة شعبها ، أصبحت دولة من نتاج شعب يقف ورائها ، عكس ما يحدث عندنا من وقوف وراء حكومــات لا سبب وراءه إلا الخوف والقهر - ولو كـان الأمـر سيان - .

    السؤال الغريب هنا والذي طرح على أكثر من جانب حتى صار الولدان والشيب يسألونه :
    لـماذا لا تقتدي حكوماتنا بهذا المنهج الذي أثبت أنه يوتي أكله ؟ ولماذا لا يتحلى رؤسائنا وملوكنا بالشجاعة وينفضوا الغبار من كراســيهم وهم يعلمون خبر اليقين أن شعوبهم تنتظر أن تتبنى وتحتضن مواقفهم لو كانت كتلك .. ولا يخافون لومة لائم .
    هي أسئلة ذات سؤال واحد : أين تركيـــا ...أين نحــن ؟


    عندما قدم أحد أعضاء حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية ( حمــاس ) إلى الجزائر في مؤتمر نظم بمناسبة إنطلاق حملة لنصرة غزة و أهلها ... تقدمت عجوز لم يكن بينها وبين الموت إلا خيط عنكبوت ، تقدمت نحو العضو مانحة له ( حليها ) والذي لم يكن ليطعم عائلة واحدة لأيام .. قائلة له Sad( ولله ياولدي لو كان لي غير هذا لما بخلت على غـزة ))، ومن شدة تأثره لم يقدر على إخراج كلمة شكر من فمه ....
    فلا حول ولا قوة إلا بالله العظيم .. أعجوز بما تملك ( وما هو بملك ).. صارت أكثر مروءة ونخوة من زعماء ملكوا ماليس لهم من نهب وسطو ... وعـــز عليهم حتى أن يخدعوا ضمائــــرهم .

    يعطيك الف عافيه موضوعك ومقارنتك اين نحن واين تركيا انا اشكرك بداية على هذا
    الحب المتفاني لتريكا والحقيقه انها تستاهل الاحرام والحب والتقدير
    والثاني هو سؤآلك اين نحن ان المسافات البعيده تقرب بالتصميم والعمل لا بالمناجاه والتمني ,وخطوة المليون ميل تبدأ بخطوه وحده
    وعلينا جميعا كلما ذكر اسم تركيا ان نترحم على روح الشريف الطاهر المرحوم السلطان عبد الحميد رحمه الله وايانا جميعاً
    تقبل لمروري وتحياتي


    وأعذرني نسيت ان اتقدم الى تلك العجوز بهمتها التي لا تعبر الا عن الام الجزائريه
    التي ابت ان لا ترضع إلا الابطال والشرفاء فكل التحيه لها ولامثالها

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 21, 2018 4:30 am